Post Image
10 مارس

تعلم الموشن جرافيك من خلال فيديو مشروع بيانات للوظائف.


كل خطوة نخطوها في طريقنا للوصول لهدفنا تمدنا بالمزيد من الخبرات والتي تؤثر بطريقة كبيرة على خطة العمل وتمدنا بالمزيد من المعرفة التي تحقق لنا الاستمرارية نحو هدفنا، في الاسابيع الأخيرة قمنا باستخدام خدمة جديدة وهي “الموشن جرافيك” وبالتالي مررنا بعملية الانتاج الكاملة لهذة الخدمة، وازداد الفريق خبرة بها، وإيماناً منا بأن العلم لا يكيل بالمال ويجب أن يصل للجميع، قررنا أن نشاركم ما توصلنا اليه في عملية انتاج الموشن جرافيك من خلال دراسة الحالة هذه.

اذاً، كيف تفكر حول الوصول لأهدافك عن طريق الموشن جرافيك؟ في هذا المقال سوف نشارككم جميع المراحل والخطوات الخاصة بعملية الموشن جرافيك والتي سوف تمكنك من انتاج قطعة المحتوى المتحركة التي تناسب احتياجاتك، ولكن أولا ما هو الموشن جرافيك وكيف لها أن تساعدك في أعمالك؟ دعنا نعرف.

enالمشروع
تعلم الموشن جرافيك
من خلال فيديو مشروع بيانات للوظائف.

كل خطوة نخطوها في طريقنا للوصول لهدفنا تمدنا بالمزيد من الخبرات والتي تؤثر بطريقة كبيرة على خطة العمل وتمدنا بالمزيد من المعرفة التي تحقق لنا الاستمرارية نحو هدفنا، في الاسابيع الأخيرة قمنا باستخدام خدمة جديدة وهي “الموشن جرافيك” وبالتالي مررنا بعملية الانتاج الكاملة لهذة الخدمة، وازداد الفريق خبرة بها، وإيماناً منا بأن العلم لا يكيل بالمال ويجب أن يصل للجميع، قررنا أن نشاركم ما توصلنا اليه في عملية انتاج الموشن جرافيك من خلال دراسة الحالة هذه.

اذاً، كيف تفكر حول الوصول لأهدافك عن طريق الموشن جرافيك؟ في هذا المقال سوف نشارككم جميع المراحل والخطوات الخاصة بعملية الموشن جرافيك والتي سوف تمكنك من انتاج قطعة المحتوى المتحركة التي تناسب احتياجاتك، ولكن أولا ما هو الموشن جرافيك وكيف لها أن تساعدك في أعمالك؟ دعنا نعرف.

الرسوم المتحركة

هي عبارة عن تقنية تحريك الرسومات لخلق الوهم في الحركة، وعادة ما تضاف لها بعض أنواع الصوت مثل الأداء الصوتي، المؤثرات الصوتية والموسيقى الخلفية، وتستخدم الرسوم المتحركة عادة في صنع صور GIF والفيديو.

ولكن كيف ستساعدك الرسوم المتحركة في أعمالك ؟! حسنا، كما نعلم جميعا أننا في عصر الترابط والاتصالات، والرسوم المتحركة تعتبر واحدة من أفضل وسائل الاتصال لأن يمكنها توصيل الرسالة بطريقة ممتعة من خلال الصور، الحركة، الصوت وأكثر، وهذا يجعل من الرسوم المتحركة وسيلة تفاعلية جدا لها قدرة عالية على جذب جمهورك لعلامتك التجارية، لهذا السبب يجب عليك أن تعطي اهتماماً كبيرًا لهذا النوع من المحتوى في استراتيجية التسويق الخاصة بك.

بعد هذا الوصف الموجز عن الرسوم المتحركة وأهميتها، دعنا الآن نأخذك إلى مشاهد الكواليس الخاصة بصنع الفيديو الذي قمنا به، وهذه الخطوات مناسبة لأنواع كثيرة من الرسوم المتحركة وسوف تضعك على طريق تحقيق الهدف الخاص بك بطريقة مناسبة.

إنتاج أي قطعة من الرسوم المتحركة عموما (الفيديو في حالتنا) تمر بثلاث مراحل رئيسية :

مرحلة ما قبل الإنتاج.
الإنتاج
مرحلة ما بعد الإنتاج.
وكل مرحلة منهم لها العملية الخاصة بها أو مجموعة من المهام التي يمر بها الفيديو، دعونا الآن نقترب من كل مرحلة ومعرفة ذلك بطريقة أفضل.

مرحلة ما قبل الإنتاج

هذه هي مرحلة التحضير للفيديو، فهي المرحلة المعنية بتحديد الكثير من الامور التي سوف يستند الفيديو الخاص بك عليها، مثل قائمة من الإجراءات التالية :

تحديد الهدف الأولي للفيديو.
تحديد الجمهور المستهدف الرئيسي للفيديو.
تحديد الرسالة الأساسية التي ترغب في تقديمها.
تدوين العناوين الرئيسية والأفكار للعملية الخاصة بك.
اختيار الأساليب والاتجاهات التي سوف يتم العمل عليها في جوانب الفيديوالخاص بك، مثل الرسوم التوضيحية، الألوان، لغة ونغمة الحوار، الأصوات وغيرها.
الأدوات المستخدمة في هذه المرحلة هي في غاية البساطة :

ورقة،
قلم،
ومحرك البحث.
لذا، ماذا فعلنا في هذه المرحلة في الفيديو الخاص بنا ؟

كان علينا أولا تحديد الهدف الأولي للفيديو، و هو عمل حملة توظيف لشغل الشواغر المتاحة في شركة بيانات.
ثانيا، تحديد من سيكون الجمهور المستهدف، و في هذا الفيديو كنا نستهدف الشباب الطموح المحبين للتعلم والعمل وإجراء تغيير.
ثالثا، وفقا للهدف الأولي وللجمهور المستهدف، وضعنا “النجاح” على أنها لعبة استراتيجية لابراز روح المنافسة واستخدامه لكتابة النص والتشبيهات الرسومية.
ثم، كتبنا العناوين الرئيسية التي سوف نعمل علىها في الفيديو، مثل النجاح، المنافسة، المحارب، لعبة وغيرها.
وأخيرا اخترنا التصميم المسطح Flat Design، والألوان الزاهية ليكونو للنمط البصري للفيديو، وللسيناريو قررنا أن يكون اسلوب الكتابه به جذابة وودية.
بعد معرفة المرحلة الأولى “مرحلة ما قبل الإنتاج”، وجوانبها الرئيسية، دعونا الآن ننتقل إلى المرحلة الثانية “الإنتاج”.

مرحلة الإنتاج

مرحلة الإنتاج هي مرحلة خلق الفيديو نفسه بعد جمع وتحديد المعلومات والأفكار كلها حول الموضوع الذي يتناوله، وهي المرحلة التي تستغرق وقتا طويلا لأنها تمر بالخطوات الرئيسية لخلق الفيديو، كالتالي :

كتابة السيناريو
القصص المصورة
الرسومات
الصوتيات
التحريك
ولكل خطوة العملية وسير العمل الخاصين بها، دعونا الآن نقدم لكم النقاط الرئيسية ونصائح الخاصة بكل خطوة على حدة.

كتابة السيناريو

يتم كتابة سيناريو الفيديو بناء على الهدف، وجوهر الرسالة والأفكار الرئيسية الذي قمت بتحديدها من قبل، يمكنك استخدام النصائح التالية لكتابة سيناريو بشكل أفضل :

سيناريو أقصر فيديو أفضل، وبالتالي عدد مشاهدات أكثر.
ضع رسالتك في أول 30 ثانية من الفيديو لجذب الانتباه.
قم بالتحدث مباشرة مع جمهورك.
استخدام تقنيات القصّ.
استخدم روح الدعابة، ولكن بحكمة.
اختار اللغة و الصوت والنغمة و الحوار المناسبين للفيديو وجمهوره المستهدف.
القصص المصورة

بعد كتابة السيناريو وقبل تصميم الرسوم التوضيحة الخاصة، سوف تحتاج إلى تصور تلك الرسوم بكل مشاهدها، وهنا تأتي خطوة القصص المصورة.

القصص المصورة هي تمثيل لتسلسل لقطات/مشاهد الفيديو واحدًا تلو الآخر، حيث يتم تقسيمها إلى عدد من لوحات، وكل لوحة تصف المشهد بصريًا ويمكنك أيضا إضافة الملاحظات إلى كل لوحة أو الجزء الخاص بها من السيناريو.

وفيما يلي بعض الأسباب حول لماذا يجب عليك استخدام هذه التقنية :

أفضل وسيلة لتبادل وتوضيح الرؤية الخاصة بك.
جعل الإنتاج أسهل بكثير.
وبطبيعة الحال فإنها موفرة لوقتك.
لعمل القصة المصورة للفيديو الخاص بك، لديك ثلاث خطوات بسيطة :

قم بإنشاء عدد من المربعات الفارغة (اللوحات) لمشاهد الفيديو الخاص بك.
قم بإضافة السيناريو الخاص بك إلى كل منهم.
وأخيرا، قم برسم القصة ومشاركتها مع الآخرين.

الرسومات

بعد رسم القصص المصورة، حان الوقت لبث بهم روح الحياة وهذه هي مهمة االرسوم التوضيحة. الرسوم التوضيحة هي التصور أو تصوير قطعة من الفن، مثل الرسم، الاسكتش، التصوير الذيتي، الصور أو أي نوع آخر من صور تمثيل الأشياء، مُتذكو أو مُتخيل، وذلك باستخدام التمثيل رسومي.

وبناء على النمط البصري الذي تقم باختياره مسبقا للفيديو الخاص بك، ستقوم بالتصميم الرسوم التوضيحية الخاصة بها، و لتنظيم سير العمل الخاص بك اتبع الخطوات التالية :

اختيار لوحة الألوان من البداية، وحاول أن تختار الألوان الجذابة.
تحديد الأبعاد التي سوف تعمل عليها، واختيار الحجم الذي يتناسب مع الفيديو وسوف يعطيك نتائج عالية الجودة.
تقديم الاسكتشات الخاصة بالقصص المصورة إلى منصة التصميم التي تعمل عليها، وتحويلها إلى رسومات رقمية.
وأخيرا، تطبيق اللون المختار والنمط البصري إلى الرسومات الخاصة بك.
ملحوظة: كل الأشكال التي سيتم تطبيق التحريك عليها يجب أن تكون مفصولة في طبقة خاصة بها، ويجب عليك أيضًا حفظ كل مشهد (لوح الرسم) في ملف منفصل عن الآخر لتكون جاهزة للتحريك.

enالمشروع

بيانات
بعد هذا الوصف الموجز عن الرسوم المتحركة وأهميتها، دعنا الآن نأخذك إلى مشاهد الكواليس الخاصة بصنع الفيديو الذي قمنا به، وهذه الخطوات مناسبة لأنواع كثيرة من الرسوم المتحركة وسوف تضعك على طريق تحقيق الهدف الخاص بك بطريقة مناسبة.

إنتاج أي قطعة من الرسوم المتحركة عموما (الفيديو في حالتنا) تمر بثلاث مراحل رئيسية :

مرحلة ما قبل الإنتاج.
الإنتاج
مرحلة ما بعد الإنتاج.
وكل مرحلة منهم لها العملية الخاصة بها أو مجموعة من المهام التي يمر بها الفيديو، دعونا الآن نقترب من كل مرحلة ومعرفة ذلك بطريقة أفضل.

مرحلة ما قبل الإنتاج

هذه هي مرحلة التحضير للفيديو، فهي المرحلة المعنية بتحديد الكثير من الامور التي سوف يستند الفيديو الخاص بك عليها، مثل قائمة من الإجراءات التالية :

تحديد الهدف الأولي للفيديو.
تحديد الجمهور المستهدف الرئيسي للفيديو.
تحديد الرسالة الأساسية التي ترغب في تقديمها.
تدوين العناوين الرئيسية والأفكار للعملية الخاصة بك.
اختيار الأساليب والاتجاهات التي سوف يتم العمل عليها في جوانب الفيديوالخاص بك، مثل الرسوم التوضيحية، الألوان، لغة ونغمة الحوار، الأصوات وغيرها.
الأدوات المستخدمة في هذه المرحلة هي في غاية البساطة :

ورقة،
قلم،
ومحرك البحث.
لذا، ماذا فعلنا في هذه المرحلة في الفيديو الخاص بنا ؟

كان علينا أولا تحديد الهدف الأولي للفيديو، و هو عمل حملة توظيف لشغل الشواغر المتاحة في شركة بيانات.
ثانيا، تحديد من سيكون الجمهور المستهدف، و في هذا الفيديو كنا نستهدف الشباب الطموح المحبين للتعلم والعمل وإجراء تغيير.
ثالثا، وفقا للهدف الأولي وللجمهور المستهدف، وضعنا “النجاح” على أنها لعبة استراتيجية لابراز روح المنافسة واستخدامه لكتابة النص والتشبيهات الرسومية.
ثم، كتبنا العناوين الرئيسية التي سوف نعمل علىها في الفيديو، مثل النجاح، المنافسة، المحارب، لعبة وغيرها.
وأخيرا اخترنا التصميم المسطح Flat Design، والألوان الزاهية ليكونو للنمط البصري للفيديو، وللسيناريو قررنا أن يكون اسلوب الكتابه به جذابة وودية.
بعد معرفة المرحلة الأولى “مرحلة ما قبل الإنتاج”، وجوانبها الرئيسية، دعونا الآن ننتقل إلى المرحلة الثانية “الإنتاج”.

مرحلة الإنتاج

مرحلة الإنتاج هي مرحلة خلق الفيديو نفسه بعد جمع وتحديد المعلومات والأفكار كلها حول الموضوع الذي يتناوله، وهي المرحلة التي تستغرق وقتا طويلا لأنها تمر بالخطوات الرئيسية لخلق الفيديو، كالتالي :

كتابة السيناريو
القصص المصورة
الرسومات
الصوتيات
التحريك
ولكل خطوة العملية وسير العمل الخاصين بها، دعونا الآن نقدم لكم النقاط الرئيسية ونصائح الخاصة بكل خطوة على حدة.

كتابة السيناريو

يتم كتابة سيناريو الفيديو بناء على الهدف، وجوهر الرسالة والأفكار الرئيسية الذي قمت بتحديدها من قبل، يمكنك استخدام النصائح التالية لكتابة سيناريو بشكل أفضل :

سيناريو أقصر فيديو أفضل، وبالتالي عدد مشاهدات أكثر.
ضع رسالتك في أول 30 ثانية من الفيديو لجذب الانتباه.
قم بالتحدث مباشرة مع جمهورك.
استخدام تقنيات القصّ.
استخدم روح الدعابة، ولكن بحكمة.
اختار اللغة و الصوت والنغمة و الحوار المناسبين للفيديو وجمهوره المستهدف.
القصص المصورة

بعد كتابة السيناريو وقبل تصميم الرسوم التوضيحة الخاصة، سوف تحتاج إلى تصور تلك الرسوم بكل مشاهدها، وهنا تأتي خطوة القصص المصورة.

القصص المصورة هي تمثيل لتسلسل لقطات/مشاهد الفيديو واحدًا تلو الآخر، حيث يتم تقسيمها إلى عدد من لوحات، وكل لوحة تصف المشهد بصريًا ويمكنك أيضا إضافة الملاحظات إلى كل لوحة أو الجزء الخاص بها من السيناريو.

وفيما يلي بعض الأسباب حول لماذا يجب عليك استخدام هذه التقنية :

أفضل وسيلة لتبادل وتوضيح الرؤية الخاصة بك.
جعل الإنتاج أسهل بكثير.
وبطبيعة الحال فإنها موفرة لوقتك.
لعمل القصة المصورة للفيديو الخاص بك، لديك ثلاث خطوات بسيطة :

قم بإنشاء عدد من المربعات الفارغة (اللوحات) لمشاهد الفيديو الخاص بك.
قم بإضافة السيناريو الخاص بك إلى كل منهم.
وأخيرا، قم برسم القصة ومشاركتها مع الآخرين.
بيانات
بيانات
الرسومات

بعد رسم القصص المصورة، حان الوقت لبث بهم روح الحياة وهذه هي مهمة االرسوم التوضيحة. الرسوم التوضيحة هي التصور أو تصوير قطعة من الفن، مثل الرسم، الاسكتش، التصوير الذيتي، الصور أو أي نوع آخر من صور تمثيل الأشياء، مُتذكو أو مُتخيل، وذلك باستخدام التمثيل رسومي.

وبناء على النمط البصري الذي تقم باختياره مسبقا للفيديو الخاص بك، ستقوم بالتصميم الرسوم التوضيحية الخاصة بها، و لتنظيم سير العمل الخاص بك اتبع الخطوات التالية :

اختيار لوحة الألوان من البداية، وحاول أن تختار الألوان الجذابة.
تحديد الأبعاد التي سوف تعمل عليها، واختيار الحجم الذي يتناسب مع الفيديو وسوف يعطيك نتائج عالية الجودة.
تقديم الاسكتشات الخاصة بالقصص المصورة إلى منصة التصميم التي تعمل عليها، وتحويلها إلى رسومات رقمية.
وأخيرا، تطبيق اللون المختار والنمط البصري إلى الرسومات الخاصة بك.
ملحوظة: كل الأشكال التي سيتم تطبيق التحريك عليها يجب أن تكون مفصولة في طبقة خاصة بها، ويجب عليك أيضًا حفظ كل مشهد (لوح الرسم) في ملف منفصل عن الآخر لتكون جاهزة للتحريك.
بيانات
بيانات
الصوتيات

الفيديو أو الرسوم المتحركة عموما، تكون بلا حياه بدون أصوات، لذا عليك أن تهتم بصوتيات الفيديو والصوتيات هنا تعني الأداء الصوتي، المؤثرات الصوتية والموسيقى الخلفية، وللتأكد من وجود صوتيات عالية الجودة، قم بتطبيق هذه النصائح :

اختر النغمة الصوتية المناسبة للسيناريو الخاص بك، الذي يحقق الشعور الخاص بالفيديو.
الابتعاد عن الأصوات البطيئة التي تفتقر إلى الحماس، إلا إذا كنت في حاجة إليها.
التأكد من أن جميع الأصوات مسموعة، واضحة وخالية من الضوضاء.
إذا كنت كان لديك أكثر من مصدر صوت، تأكد من أنهم جميعًا على مستوى الصوت نفسه وليس هناك تداخل بين أي منهم.
التحريك

الآن لدينا الرسوم التوضيحية جاهزة للفيديو والملفات الصوتية أيضًا على استعداد، ولكن لا يوجد التفاعل، اذا هذا هو وقت التحريك.

التحريك هو الخطوة الأساسية والنهائية لخلق الرسوم المتحركة، بناءًا على القصص المرئية ومدة الملف الصوتي سيتم إنشاء الحركة الخاصة بالفيديو، اليك كيفية التحريك للفيديو :

تنظيم المشاهد وفقا للجدول الزمني الذي سيتم العمل على اساسه.
استيراد ملف الأداء الصوتي الخاص بالسيناريو للجدول الزمني.
تحديد كل كادر/مشهد إلى الجزء المحدد للتعليق الصوتي الخاص به على حدة.
تطبيق التحريك الخاص بكل مشهد.
لا تنسى طرق الانتقال بين المشاهد وأوضاع الكاميرا.
إضافة باقي الملفات الصوتية.
إجراء االتعديلات النهائية.
وأخيرا، استمتع بمشروبك في حين أستخراج الفيديو!

الآن، وبعد تلك الخمس خطوات لمرحلة الإنتاج، الفيديو الخاص بك جاهز للانطلاق ..

مرحلة ما بعد الإنتاج

إطلاق الفيديو لجمهورك ليس هو نهاية، ولكن عليك أن تتأكد مما إذا كان بالفعل يؤدي هدفه أم لا؟ يقوم بتوصيل رسالته أم لا ؟ يتفاعل معه جمهورك أم لا ؟، حيث أن جميع هذه المعلومات ستكون بيانات مرجعية للعمل المستقبلي الخاص بك، ولكن كيف يمكنك الحصول على كل هذه المعلومات؟ حسنا، دعونا نعرف :

معظم منصات وسائل الإعلام الاجتماعية تقدم لك في الوقت الحاضر تحليل شامل للمحتوى الخاص بك ومعدلات مشاركتها وفاعليتها، قم بدراسة تلك البيانات واستخدامها في الأعمال المستقبلية الخاصة بك.
معدلات المشاركة العالية لا تعني بالضرورة أنها معدلات إيجابية، لذلك قم بعمل استطلاعات حية وتناول الاصداء من الجمهور مباشرة، يمكنك عمل ذلك الاستطلاع عن طريق كتابة CTA ذكي!
تعيين مؤشرات الأداء الرئيسية للفيديو ومتابعة إلى أى مدى تحققت.
وببساطة حساب أو قياس العائد على الاستثمار القادم من الفيديو.
بعد تقييم الفيديو، قم بحفظ البيانات القادمة كمرجع لك لمساعدتك في تحسين وتعزيز الأعمال الخاصة في المستقبل.